عقوبات ضد منتخبي الجزائر وتونس في كأس أمم إفريقيا

 أعلنت لجنة الانضباط بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم ، العقوبات المفروضة على مباراة كوت ديفوار والجزائر وتونس ضد غامبيا في كأس إفريقيا للأمم التي تقام في الكاميرون.

عقوبات ضد منتخبي الجزائر وتونس في كأس أمم إفريقيا

وانتصرت كوت ديفوار على الجزائر 3-1 لتضمن تأهلها إلى دور الـ16 من أمم إفريقيا فيما ودع "محاربو الصحراء" البطولة.

وذكر تقرير حكام المباراة أنه في نهاية المباراة اقتحم نحو 40 مشجعا الملعب أغلبهم من المدرج الشرقي.
وأشار النبأ إلى أن عدد حراس الأمن لم يكن كافيا للسيطرة على الضجة التي أثارها مشجع جزائري باقتحام الملعب.

قررت لجنة الانضباط توجيه تحذير لاتحاد الكاميرون لكرة القدم بشأن انعدام الأمن خلال المباراة المذكورة وتذكيرًا صارمًا بالالتزام الصارم بقواعد السلامة.


كما فرض غرامة قدرها 5000 دولار على الاتحاد الجزائري لكرة القدم بعد أن اقتحم مشجعوه الملعب.

كما فرض غرامة قدرها 10 آلاف دولار على اتحاد كرة القدم الإيفواري لغزو مشجعيه للملعب ، تم تعليق 5000 دولار منها ، بشرط عدم تكرار مثل هذا الحادث خلال البطولة.


وانتصرت غامبيا على تونس 1-0 في المباراة التي جمعت الفريقين في الدور الأخير من دور المجموعات.

وفرض "ك" عقوبة على مدرب المنتخب التونسي منذر الكبير بلغت 5000 دولار لاقتحام الملعب دون إذن الحكم فيما عاقبت اللجنة الحارس التونسي فاروق بن مصطفى بنفس المبلغ المذكور.

وغرامة قدرها 5000 دولار على المدرب منذر الكبير لسلوكه ودخوله الملعب دون إذن الحكم.

وفرض غرامة قدرها 5000 دولار على فاروق بن مصطفى لسلوكه ولغة بذيئة تجاه الحكم.

كما تم توجيه تحذير لاتحاد الكرة التونسي بشأن الالتزام بمبادئ الولاء والنزاهة والروح الرياضية والأخلاق.

تعليقات

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات ..

متابعة